مجموعات مهداة
المجموعات المهداة » الفريق سعد الدين الشاذلى - السيرة الذاتية
الفريق سعد الدين الشاذلي

رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية مايو 1971 – أكتوبر 1973



  1. ولد الفريق سعد الدين الشاذلي فى قرية شبرتنا مركز بسيون فى محافظة الغربية عام 1922.
  2. ينتمى الفريق الشاذلي لعائلة عسكرية، وقد مات جده وهو يقاتل فى حروب إسماعيل باشا في السودان، وشارك أفراد من عائلته فى الثورة العرابية وثورة 1919 ، وانقطعت صلة العائلة بالحياة العسكرية بعد انكسار الثورة العرابية والاحتلال البريطاني لمصر عام 1882لتعود الصلة بالتحاق احد افراد العائلة بالكلية الحربية عام1933 ثم التحاق الشاذلي بها عام 1939.
  3. أصبح الفريق الشاذلي ضابطا برتبة ملازم فى يوليو 1940، ثم انتدب للخدمة فى الحرس المالكي عام1943.
  4. فى عام 1954 تراس الفريق الشاذلي أول كتيبة لقوات المظلات فى الجيش المصري.
  5. وفى عام 1960، ترأس القوات العربية المتحدة فى الكونغو ضمن قوات الأمم المتحدة.
  6. عين ملحقاً عسكرياً فى لندن (1961-1963)
  7. عين قائداً للقوات الخاصة (1967-1969).
  8. عين قائداً لمحافظة البحر الأحمر (1970-1971).
  9. فى 16 مايو 1971، أصبح الشاذلي رئيساً للأركان بالقوات المسلحة المصرية وظل فى هذا المنصب حتى 12 ديسمبر 1973.
  10. اكتسب الشاذلي سمعته الطيبة فى الجيش لأول مرة فى عام 1941. وعندما قررت القيادة المصرية البريطانية المشتركة الانسحاب من مرسي مطروح, شكلت مجموعة مؤخره مهمتها تدمير المعدات والمخزونات التي اضطرت القوات المصرية الي تركها عند انسحابها من المنطقة.
  11. أبدى الشاذلي تميزاً مرة أخرى فى عام 1967 عندما رأس "مجموعة الشاذلي" – وهى حملة مكونة من القوات الخاصة لحراسة منطقة وسط سيناء (بين المحور الأوسط والمحور الجنوبي).
  12. نتيجة لفقدان الاتصال بين الشاذلي وبين قيادة الجيش في سيناء، فقد اتخذ الشاذلي قرارًا جريئًا فعبر بقواته الحدود الدولية قبل غروب يوم 5 يونية، وتمركز بقواته داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة بحوالي خمسة كيلومترات، وبقي هناك يومين إلى أن تم الاتصال بالقيادة العامة المصرية التي أصدرت إليه الأوامر بالانسحاب فورًا. فاستجاب لتلك الأوامر، وبدأ انسحابه ليلاً، وقبل غروب يوم 8 يونية كان قد نجح في العودة بقواته غرب القناة.
  13. في 16 مايو1971، عين الشاذلي رئيسًا للأركان بالقوات المسلحة المصرية.
  14. شارك الفريق الشاذلي في قيادة القوات المسلحة إلى نصر أكتوبر.
  15. فى عام 1973 قام الرئيس السادات بتعيينه سفيرًا في إنجلترا ثم سفيرًا فى البرتغال.
  16. فى عام 1978، عارض الفريق الشاذلي اتفاقية "كامب ديفيد" ووجه لها انتقادات حادة، مما أدى إلى فصله من منصبه، فعاش في المنفى لعدة سنوات.
  17. فى عام 1992، عاد الشاذلي إلى مصر بعد 14 سنة قضاها فى منفاه بالجزائر. وتم القبض عليه بالمطار لدى عودته، وقضى سنة في محبسه.
  18. تُوفي الشاذلي 10 فبراير 2011 ، بالمركز الطبي العالمي التابع للقوات المسلحة، عن عمر بلغ 88 عامًا، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، وقد شيّع في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة بعد صلاة الجمعة.