كلمات مأثورة
٠٧ أكتوبر
بيان الرئيس محمد أنور السادات أمام مجلس الأمة

  1. إننا بشعبنا وأمتنا تيار حضاري مؤثر يعطى ويأخذ ويفعل ويتفاعل.
  2. البطل لا يصنع ولكنه يولد من ضمير أمته.

١٨ أكتوبر
بيان الرئيس محمد أنــور السادات أمام مجلس الأمة

  1. إنني أعدكم أنني سأكون للجميع . للذين قالوا نعم والذين قالوا لا ، إن الوطن للجميع، والمسئول فيه مؤتمن على الكل بغير استثناء.

٢١ أكتوبر
حديث الرئيس الســادات مع " صحيفة نيويورك تايمز"

  1. إننا شعب بسيط ومتواضع ، ولكننا تتفجر فينا كل الشراسة والعناد إذا ما حاولت دولة كبرى أن تمارس الضغط علينا.

٢٨ أكتوبر
كلمة الرئيس محمد أنور السادات مع المعلمين العرب

  1. لقد كان المصاب بالنسبة لنا جرحا أليما ، وصدقوني حين أقول لكم لقد كانت قلوبنا تنزف دما ، ولكن كان علينا أن نسير وان نتابع وان نمضى بالرسالة ونؤدي الأمانـة.
  2. إن الأمم لا تخاف . قد يخاف الفرد ولكن الأمم على العكس . فكلما ازدادت ضراوة العدو المستعمر ازددنا في أمتنا ضراوة وشراسة في مقاومة مخططاته.
  3. لم يعد من المستطاع أن نسمح لأنفسنا أن نتخلف ، ولسوف نمضى بإرادة وتصميم إلى أن يتحقق النصر .

٠٦ نوفمبر
بيان الرئيس أنور السادات في ذكرى الأربعين للزعيم الخالد جمال عبد الناصر

  1. إن جمال عبد الناصر أثبت لنا وللدنيا بينما هو بعيد عنا وفى رحاب ربه . أنه أيقظ أمة بأسرها ودفعها إلى مجرى التاريخ العالمي وحركها بالثورة إلى معان وقيم وإلى أهداف وآمال لم تكن هنا من قبله.
  2. لقد تنبهنا بصيحته فوجدنا أنفسنا .. و سرنا مع فكره فاكتشفنا دورنا .. و مضينا وراءه فحققنا ما لم تحققه أمة غيرنا بمثل السرعة التي حققنا نحن بها.
  3. إذا كانت هناك أفكار جديدة على أرضنا فقد كان جمال عبد الناصر هو الذي وضع البذرة . إذا كانت هناك ثورات تفجرت وانتصرت فقد كان هو الذي ألهم وحمى.
  4. إذا كان هناك جيل جديد من القادة تقدم فلقد كان هو بالنسبة له النموذج الحي والمثال .. وكان أكثر من ذلك ، كان فاتح الطريق ، وكان الدرع وكان السيف في الوقت نفسه.
  5. إن صراع الحياة ، ومن أجل الحياة قد بدأ على أرضنا وكان لجمال عبد الناصر دور الرائد العظيم في فتح الطريق أمام مجراه وفى رفع العوائق حتى لا نصد تياره.
  6. لقد رحل جمال عبد الناصر و لكن مبادئه خالدة .. وأعلامه متقدمة .. ومعاركه دائرة .. وأمته مصممة .. وانتصارها وانتصاره بإذن الله وبعونه محقق وأكيد.

١٢ نوفمبر
خطاب الرئيس محمد أنور السادات في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر القومي

  1. لقد خطت الأمة خطواتها الأولى على الطريق من بعد عبد الناصر بشجاعة نادرة شهد بها العدو قبل الصديق ، وأدرك منها الجميع بغير استثناء أن الأمة الحزينة قادرة على الصبر ، وأن الأمة الصابرة قادرة على الصمود ، وأن الأمة الصامدة قادرة بعون الله على النصر.
  2. لقد سطر الشعب المصري وسط آلامه وجراحه شرفا حقيقيا لتاريخه الطويل الحافل والمجيد .. لم يترك العلم يسقط بعد القائد ، وإنما رفع العلم وسار.

١٣ نوفمبر
خطاب الرئيس محمد أنور السادات في ختام الدورة الخامسة للمؤتمر القومي العام

  1. لقد أثبت شعبنا في فترة حزن عميق صلابة معدنه وأكد في محنة خطر كبير امتداد جذوره في الأرض وفى الحياة وفى الحضارة وفى التاريخ.
  2. إن أعداءنا رأوا رأى العين عمق الجذور التي تشد شعبنا إلى الأرض وإلى الحياة وإلى الحضارة وإلى التاريخ.

١٩ نوفمبر
بيان الرئيس محمد أنور السادات في الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة

  1. إن الأمة العظيمة هي التي تصنع البطل وهى القادرة على استيعاب فكره وعمله وطاقته في أطار حيويتها المتدفقة وفى مجرى حياتها المتصلة وفى تيار تاريخها المستمر.
  2. إن السلام إذا لم يرتبط بالعدل لا يصبح سلاما وإنما يصبح قبولا بالأمر الواقع المفروض بقوة العدوان .
  3. إننا لم نبنى السد العالي لكي نحارب وإنما حاربنا لكي نبنى السد العالي.
  4. إننا جزء من العالم ، بل نحن نقول أننا بحضارتنا الإنسانية في تاريخه ، وبنضالنا المستمر في تحرره وتقدمه جزء مؤثر ، جزء لا يعيش عالة على أحد ، ولكنه جزء يعطى ويأخذ ويتفاعل.