مجموعات مهداة
المجموعات المهداة » المشير محمد عبد الغنى الجمسى - السيرة الذاتية
المشير محمد عبد الغني الجمسي

وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة ديسمبر 1974- أكتوبر 1978


  1. من مواليد 9 من سبتمبر 1921، قرية البتانون محافظة المنوفية.
  2. حصل على الثانوية العامة عام 1936 من مدرسة المساعي المشكورة بشبين الكوم.
  3. التحق بالمدرسة الحربية عام 1937، وتخرج فيها أول نوفمبر عام 1939، ومن زملاء الدفعة الفريق محمد علي فهمي رئيس الأركان، وقد ارتبطا منذ تلك الأيام بصداقة قوية.
  4. التحق بسلاح الفرسان، غير أنه انضم بشكل مؤقت إلى سلاح الحدود، وذهب للعمل بالصحراء الغربية التي بقي بها حتى عام 1944 متنقلاً بين المناطق العسكرية المصرية والإنجليزية في واحة سيوة ومرسى مطروح والسلوم والواحات البحرية.
  5. زودته خدمة الصحراء بالصقل والتجارب والخبرة الميدانية في تطبيقات قوانين الهجوم والدفاع فوق الأرض المفتوحة، وكان اقترابه من معارك الدبابات الألمانية والإنجليزية مفتاحًا لتفوقه في فنون وتكتيكات قتال المدرعات بعد ذلك.
  6. عاد بعد 1944 إلى إدارة المدرعات. وفي عام 1948 ذهب إلى بعثة مدرعات بأمريكا اتصلت بها بعثة تكميلية أخرى عام 1949 في أمريكا أيضًا.
  7. بعد عودته إلى أرض الوطن التحق بكلية أركان الحرب عامي 1950 و1951.
  8. خدم بعد ذلك أركان حرب آلاي استطلاع حتى قامت الثورة عامي 1952.
  9. في جولة عام 1956، كان برتبة مقدم، وتولى قيادة الآلاي الخامس مدرعات بمنطقة القناة، واجتاز بوحداته كوبري الفردان متجهًا إلى سيناء عندما وصلت إليه الأوامر بالعودة إلى الإسماعيلية.
  10. تولى في عام 1957 رئاسة أركان حرب سلاح المدرعات، وعمل على تدعيم السلاح بالفنون العسكرية الحديثة في برامج التدريب والمناورات المشتركة.
  11. في عام 1958 قاد اللواء الثاني المدرع بمنطقة القناة ثم التحق ببعثة مدرعات في أكاديمية فرونز بالاتحاد السوفيتي عام 1960، وعاد في نهاية 1961 ليتولى قيادة أحدث مدرسة مصرية للمدرعات بمعدات وتكتيكات عصرية.
  12. عمل بعد ذلك رئيسًا لفرع العمليات بهيئة التدريب، والتحق بأكاديمية ناصر، وتخرج فيها بعد عام ونصف عام في يوليو 1966، وانضم إلى اللواء أحمد إسماعيل ليعمل رئيسًا لعمليات القوات البرية. وكان اللواء أحمد إسماعيل وقتها رئيسا. لأركان القوات البرية حتى يونية 1967.
  13. بعد تعيين اللواء أحمد إسماعيل علي قائدًا للجبهة عمل الجمسي رئيسًا لأركان الجبهة.
  14. طوال معارك حرب الاستنزاف كان الجمسي رئيسًا لهيئة عمليات قيادة قوات جبهة القناة، ثم نقل كنائب لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع حتى عام 1970، بعدها تولى رئاسة هيئة التدريب، وعاد في يناير 1972، ليرأس هيئة عمليات القوات المسلحة، وفي فبراير من نفس العام أسند إليه منصب نائب رئيس الأركان إلى جانب مهام رئيس العمليات.
  15. أدى الجمسي واجبه في التخطيط لحرب أكتوبر من خلال هيئة العمليات، وعرف العالم بعد ذلك قصة "كشكول الجمسي" فقد كتب الجمسي خطة الإعداد للحرب بيده في كشكول صغير خاص بابنته حرصًا على تطبيق أعلى مراتب السرية في تداول الكشكول، وهو الآن موضوع في المتحف الحربي بالقلعة.
  16. تولى اللواء الجمسي رئاسة أركان القوات المسلحة المصرية خلفًا للفريق سعد الدين الشاذلي.
  17. تولى القيادة العامة للقوات المسلحة بعد رحيل المشير أحمد إسماعيل في ديسمبر 1975.
  18. أُحيل إلى التقاعد في أكتوبر 1978، و عُيِّن مستشارًا عسكريًا لرئيس الجمهورية في 3 اكتوبر عام 1978.
  19. يعتبر المشير الجمسي آخر من حمل لقب وزير الحربية، فقد تغير اسم وزارة الحربية بعد رحيله إلى وزارة الدفاع.
  20. حصل على رتبة المشير وفاءً لما قدمة للوطن من خدمات جليلة مايو 1979.
  21. رحل المشير الجمسي بعد معاناة مع المرض، في 7 يونية 2003 عن عمر يناهز 82 عامًا.